7 أعراض إصابة بالألم عليك ألا تتجاهلها

7 أعراض إصابة بالألم عليك ألا تتجاهلها

أحيانا يراودك الشعور بالألم في بعض أجزاء جسمك وهذا لا يعني بالضرورة أن هناك خطب ما ولكنه قد يشير أيضا إلى إصابتك بإحدى الحالات المرضية الخطيرة….

قد تختبر في بعض الأحيان شعور بألم مفاجئ في المعدة أو في القدمين أو في الصدر ولكنك تختار تجاهل هذا الأمر باعتباره غير هام، بدلا من استشارة الطبيب. إذا كنت ممن يقومون بهذا فأنت لست الوحيد حيث تحدثت الدراسات عن أن الرجال غالبا ما يميلون إلى تجاهل بعد الأعراض المرضية التي تظهر عليهم خاصة إذا كانت من النوع البسيط والشائع، ولكن ربما عليك أن تستشير الطبيب عند شعورك بألم مفاجئ في أحد أجزاء جسدك فقد يكون هذا إشارة إلى إصابتك بأحد الحالات المرضية الخطيرة.

تعالوا معنا لنتعرف على 7 أعراض إصابة بالألم في أجزاء الجسم عليك ألا تتجاهلها:

الشعور بألم مفاجئ في منطقة المغبن (الأربية):

العرض: يشبه كثيرا الألم الذي تشعر به عندما يتم ركلك في منطقة أسفل الحزام ولكنه ليس بنفس الحدة، وأحيانا يصاحب هذا الألم ظهور تورم في منطقة المغبن.

ما الذي قد يشير إليه العرض: قد يشير إلى الإصابة بالتواء الخصية، تتصل الخصيتين بجسد الرجل بطريقتين: عن طريق الحبل المنوي والذي يمتد عبر البطن، ومراسي لحمية بالقرب من كيس الصفن، لكن في بعض الأحيان لا تتواجد هذه المراسي بسبب عيوب خلقية شائعة عند الرجال وهذا يجعل الحبال المنوية عرضة للالتواء، وفي حالة التواء الحبال النوية يقطع تدفق الدم إلى الخصية. في حالة تلقي العلاج بعد حدوث هذه الحالة المرضية خلال فترة تتراوح ما بين 4-6 ساعات، فإنه يمكن إنقاذ الخصية، ولكن بعد مرور 12-24 ساعة يكون الاحتمال الأكبر هو ضرر غير قابل للإصلاح في الخصية.

العلاج: جراحة لفك التواء الحبل المنوي ووضع عدد من المراسي الاصطناعية بالقرب من كيس الصفن.

ألم شديد في الظهر:

العرض: ألم شديد في الظهر لا علاقة له بممارسة التمارين الرياضية أو الجهد البدني الزائد، ولا يتحسن مع استخدام طرق العلاج التقليدية المعتادة لآلام الظهر مثل الحرارة، المسكنات، الراحة وغيرها.

ما الذي قد يشير إليه العرض: قد يشير هذا إلى الإصابة تمدد الأوعية الدموية وهي خطيرة بشكل خاص إذا كان تمدد الأوعية الدموية من النوع البطني، أي يوجد في منطقة البطن وهو ضعف خطير في الشريان الأورطي فقط فوق الكليتين قد يتسبب في انفجار الشريان، وفي حالة حدوث ذلك ستموت خلال بضعة دقائق.

احتمال آخر: قد يشير هذا إلى وجود حصوات في الكلى وهي حالة مرضية أقل خطورة ولكنها تسبب آلام لا توصف.

العلاج: بعد تحديد مكان ومدى خطورة حالة تمدد الأوعية الدموية باستخدام الاشعة المقطعية، يتم إعطاء المريض أدوية خاصة بضغط الدم وقد يتم علاج الأوعية عن طريق التدخل الجراحي.

في حالة حصوات الكلى فإنه يتم إزالتها بالتدخل الجراحي.

ألم مستمر في القدم أو قصبة الساق:

العرض: ألم مستمر في القدم أو قصبة الساق يزداد سوء عند ممارسة الرياضة أو الجهد البدني ويظل متواجد عند الراحة وعند تعاطي الايبوبروفين والأسيتامينوفين.

ما الذي قد يشير إليه العرض: قد يشير هذا الإصابة بالكسر الإجهادي وهي إصابة معتادة في العظام التي تتحمل وزن الجسم. عظام الجسم تقوم بتجديد وعلاج نفسها على غرار العديد من أنسجة الجسم المتجددة وفي حالة الجهد البدني الزائد فإن عظام الجسم لا يتاح لها فرصة تجديد وعلاج نفسها.

العلاج: الحصول على فترة راحة لحين التماثل للشفاء والتوقف عن ممارسة الرياضة حتى تتماثل تلك الكسور الصغيرة في العظام للشفاء، في أسوأ الحالات فإن الطبيب سيقوم بعمل جبيرة للجزء المصاب لبضعة أسابيع.

ألم حاد في منطقة البطن:

العرض: ألم شديد في البطن يشبه ألم الطعنة في البطن.

ما الذي قد يشير إليه العرض: منطقة البطن التي توجد ما بين الضلوع والوركين تحتوي على الكثير من الأعضاء الحيوية في الجسم والشعور بألم في هذه المنطقة يشير إلى وجود خطب ما في أحد هذه الأعضاء، وغالبا يشير إلى التهاب الزائدة الدودية، أو التهاب البنكرياس، أو التهاب المرارة.

العلاج: يفضل استشارة الطبيب على الفور خاصة وإن التهاب الزائدة الدودية، أو التهاب البنكرياس، أو التهاب المرارة قد يسبب الوفاة إذا ترك بدون علاج.

الشعور بألم عابر في الصدر:

العرض: شعور بألم شديد ومفاجئ في الصدر يختفي بسرعة وتشعر أنك على ما يرام بعدها.

ما الذي قد يشير إليه العرض: قد يشير هذا الإصابة بعسر هضم أو بنولة قلبية.

العلاج: حتى وإن كانت فترة الشعور بالألم قصيرة للغاية فإن الشعور المفاجئ بألم في الصدر مؤشر خطير للغاية، فقد يشير إلى حدوث تجلط دموي يتسبب في سد جزء من الشريان التاجي مما يؤدي إلى قطع تدفق الدم إلى قطاع من القلب، لهذه من الضروري أن تذهب على الفور لغرفة الطوارئ للخضوع للفحص حيث تشير الإحصائيات إلى أن 50% من حالات الوفاة بفعل النوبات القلبية تحدث خلال 3-4 ساعات من ظهور الأعراض الأولى للنوبة القلبية.

الشعور بألم في الساق مع تورم:

العرض: ألم شديد في الساق وتزايد الشعور بألم عند لمس الجزء المتورم من الساق. الجزء المتورم من الساق تكون حرارته مرتفعة.

ما الذي قد يشير إليه العرض: قد يشير هذا إلى الإصابة بالتخثر الوريدي العميق، ويحدث هذا عند تكون جلطة كبيرة في وريد الساق وينتج عن ذلك شعور بالألم في الساق وتورم الساق.

العلاج: لسوء الحظ فإن أول ما ستقوم به غالبا هو تدليك ساقك لتخفيف الشعور بالألم وهو أسوأ ما يمكنك القيام به لأن هذا قد يتسبب في تحريك الجلطة من مكانها وإرسالها إلى مكان آخر مثل الرئة وهو ما قد يتسبب في وفاتك. أفضل ما يمكنك القيام به هو الذهاب للطبيب والذي غالبا ما سيصف لك أدوية تعمل على تفتيت الجلطة أو تزويد الأوردة الضعيفة بمرشحات للتخلص من الجلطة.

الشعور بألم عند التبول:

العرض: شعور بألم شديد عند محاولة التبول، وظهور لون البول بلون الصدأ.

ما الذي قد يشير إليه العرض: أسوأ الاحتمالات؟ سرطان المثانة. الشعور بالألم عند التبول وظهور الدم في البول مسببا ظهور البول بلون الصدأ، يشير إلى الإصابة بمرض سرطان المثانة وهو رابع أكثر أنواع السرطان شيوعا لدى الرجال. أكثر العوامل التي تشجع على الإصابة بسرطان المثانة: التدخين.

احتمال آخر: التهاب المثانة نتيجة عدوى ميكروبية.

العلاج: يقوم الأطباء بتشخيص سرطان المثانة مبدئيا بالاستبعاد وذلك بفحص الدم للتأكد من عدم وجود عدوى ميكروبية وبعدها يتم فحص المثانة وفي حالة اكتشاف وجود الأورام يخضع المريض لعلاج جراحي أو إشعاعي أو كيمائي.

كلمات مفتاحية :

الم البطن الم التبول الم الصدر الم الظهر صحة عامة

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة