هل يتسبب تناول الصودا في الإصابة بمرض السكري

هل يتسبب تناول الصودا في الإصابة بمرض السكري
هل يتسبب تناول الصودا في الإصابة بمرض السكري

تناول الصودا

الصودا من المشروبات السكرية المحببة لدى الكثرين ولكن الإفراط في تناولها لا يتسبب فقط في زيادة الوزن وإنما قد يتسبب أيضا في الإصابة بحالة مرضية تعرف باسم بمقدمات السكري (prediabetes) وذلك طبقا لدراسة جديدة نشرت في مجلة التغذية (The Journal of Nutrition).

الدراسة الجديدة شارك فيها أكثر من 1600 شخص ممن اعتادوا على شرب مشروبات الصودا ولقد كشفت الدراسة أن من اعتادوا على شرب الصودا بمعدل أكثر من 3 مرات أسبوعيا أكثر عرضة للإصابة بمقدمات السكري بنسبة 46% مقارنة بهؤلاء الذين لم يتناولوا أي مشروبات غازية خلال فترة تزيد عن 14 عام. مقدمات السكري هي حالة مرضية يرتفع فيها سكر الدم بنسبة كبيرة ولكنها لم تصل بعد لمرحلة الإصابة بمرض السكري.

الدراسة تحدثت أيضا عن أن تناول حتى علبة واحدة من الصودا بحجم 12 أونصة لأكثر من ثلاثة مرات أسبوعيا يكفي لكي يتسبب في مخاطر صحية.

العلاقة ما بين الصودا ومقدمات السكري ظلت متواجدة حتى بعد أن أخذ الباحثون في الدراسة في اعتبارهم عوامل أخرى محتملة يمكنها أن تزيد من فرصة الإصابة بمقدمات السكري مثل عدد السعرات الحرارية اليومية التي يحصل عليها الجسم، ومستويات النشاط البدني، ومؤشرات كتلة الجسم (BMI).

يرجع الباحثون ذلك إلى عدة أسباب أحدها وهو أن كمية السكر التي تتواجد عادة في المشروبات الغازية العادية والتي تتضمن كميات زائدة من الجلوكوز والفركتوز تعمل على كمية سكر الدعم المدى القصير وتسبب خلل في عملية التمثيل الغذائي في الجسم على المدى الطويل

وذلك بسبب تأثيرها السلبي على البنكرياس وعملية إفراز هرمون الأنسولين وهو الهرمون الذي يساعدك جسمك على امتصاص الجلوكوز للحصول على الطاقة ونتيجة لذلك يصاب الجسم بحالة مرضية تعرف باسم مقاومة الأنسولين (insulin resistance) وهي حالة مرضية يحتاج الجسم فيها إلى كميات وتركيز أعلى من الأنسولين حتى يتمكن الجسم من التحكم في سكر الدم. عندما لا يتمكن الجسم من توفير الكميات الزائدة التي يحتاج إليها من الأنسولين للتغلب على هذه الحالة المرضية يبدأ السكر في التراكم في الدم مما يؤدي إلى الإصابة بمقدمات السكري ثم مرض السكري في نهاية المطاف.

الصودا الدايت قد تكون مرتبطة بمشاكل صحية أيضا

الصودا الدايت، من ناحية أخرى، لا تحتوي على سكريات إضافية ولذلك فلقد ذكرت الدراسة عدم وجود علاقة بين استهلاك هذا النوع من المشروبات الغازية ومقدمات السكري (ومع ذلك فلقد تحدثت دراسات أخرى عن مخاطر تناول الصودا الدايت وربطت بينها وبين مشكلات صحية أخرى مثل انخفاض كثافة العظام وأمراض القلب والأوعية الدموية).

إذا كنت ترغب في وقاية نفسك من مقدمات السكري، عليك التوقف عن شرب الصودا، والتركيز بدلا من ذلك على تناول المواد المغذية قليلة الدهون والسكريات وذات المحتوى العالي من البروتين، أحرص أيضا على تناول الكثير من الفواكه والخضروات، وكذلك الكربوهيدرات المعقدة التي لا تعمل على رفع نسبة سكر الدم مثل الحبوب الكاملة.

يقول الباحثون أيضا أن خسارة 5% على الأقل من وزن الجسم في حالة المعاناة من زيادة الوزن يساعد على الحفاظ على المعدل الطبيعي لنسبة سكر الدم.

كلمات مفتاحية :

السكري الصودا صحة صحة عامة مرض السكري

مشاركة :

تعليقات (0)

  • لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.
ذات صلة

ذات صلة