الدورة الشهرية أسباب التأخير وطرق العلاج

الدورة الشهرية أسباب التأخير وطرق العلاج

الدورة الشهرية هي من العمليات الحيوية في جسدِ المرأة، فبالرغم من أنها مجهدة ومتعبة وتفقدك نشاطك، إلا أن للدورة الشهرية فوائد كثيرة.

فهي مسؤولة عن تجديد الدورة الدموية وتنشيط الرحم لتمام عمليات الحمل، وأيضاً تجدد نشاط الجسم ونضارة البشرة بعدها.

وهذا ما يقل بعد سن اليأس أو انقطاع الدورة تماماً  بسبب التقدم في العمر، فتظهر التجاعيد ويقل نشاط الجسم تدريجياً لذلك تقلق النساء لتأخر الدورة الشهرية.

تأخير الدورة الشهرية دائما مايقلق النساء، خاصة عند تأخيرها في سن صغير، لكن لا تقلقي فتأخر الدورة الشهرية له أسباب كثيرة غير سن اليأس.

أسباب تأخير "الدورة الشهرية"

 أسباب تأخير الدورة الشهرية 

العامل النفسي

مثل التوتر والقلق والاكتئاب وحالات الحزن الشديدة والضغط العصبي، كل هذا يقلل من إفراز الهرمونات الأنثوية.

الأمر الذي يؤدي لتأخر التبويض الذي بدوره يؤخر الدورة الشهرية، ويتسبب هذا في ألم أكبر بكثير من ألمها الأساسي.

أسباب تأخير "الدورة الشهرية"

الوزن

زيادة الوزن تؤدي لزيادة بعض الهرمونات التي تختزن في الدهون، مما يؤدي إلى تأثر التبويض، وأحيانًا حدوث تكيسات على المبيض.

​أما النحافة  تؤدي لضعف عام وفقر دم ويتسبب ذلك في عدم انتظام في أداء الغدد وإفراز الهرمونات، ويترتب عليه عدم إنتظامها.

أسباب تأخير "الدورة الشهرية"

الأدوية

بالطبع الأمراض العرضية مثل السخونية ونزلات البرد  تتسبب في تأخر الدورة الشهرية، ولكن الأمراض المزمنة  مثل خلل في نشاط الغدة الدرقية أو الغدة النخامية أو كليهما هي الأخطر.

أدوية  الاكتئاب والسرطان تعمل على اختلال توازن الهرمونات مما يحدث خلل في التبويض يؤدي لتأخر الدورة الشهرية.

 

أسباب تأخير "الدورة الشهرية"

الرياضة العنيفة

 نعم للرياضة فوائد كثيرة فهي تقلل الوزن وتزيد من الصحة والنشاط، ولكن الرياضات العنيفة سببًا لعدم انتظام الدورة الشهرية وتأخرها وهو ما تعاني منه بعض بطلات الرياضات العنيفة مثل الملاكمة.

أسباب تأخير "الدورة الشهرية"

 

علاج تأخير الدورة الشهرية

اشربي كمية كافية من الماء أكواب يومياً والمشروبات الدافئة مثل الزنجبيل والقرفة يوميًا، فهي تنظم معدلات السكر والدورة الدموية.

.قللي من المشروبات التي تحتوي على الكافين مثل القهوة والشاي وأي منبهات أخرى

أسباب تأخير "الدورة الشهرية"

تناولي المكملات الغذائية مثل حمض الفوليك واهتمي بتناول العذاء الصحي الغني بالعناصر الغذائية المتنوعة بالبروتين والكالسيوم والحديد.

احرصي على وزن صحي وذلك بممارسة الرياضة الخفيفة اليومية والغذاء الصحي الخالي من الدهون.

استشيري الطبيب بشأن الأعراض الجانبية لكل دواء تتناولينه وإذا كان سيؤثر على الدورة أو لا.

خففي من القلق والتوتر بلعبة اليوجا، عالجي كل مشاكلك يومياً بكتابتها ومحاولة حلها أو بالتحدث مع صديقة المقربة عنها لتخفيف حدتها.

أسباب تأخير "الدورة الشهرية"

ذات صلة

ذات صلة