هل يمكن علاج انقطاع الدورة الشهرية في سن مبكر

هل يمكن علاج انقطاع الدورة الشهرية في سن مبكر
هل يمكن علاج انقطاع الدورة الشهرية في سن مبكر

هل يمكن علاج انقطاع الدورة الشهرية

يتم تحديد العلاج وفقا لسبب المشكلة ، فعندما يكون انقطاع الدورة الشهرية ، من دون وجود إنتاج ذاتي للإستروجين ، تتم المعالجة بواسطة أدوية تحتوي على الأستروجين والبروجستيرون ، من أجل تحفيز الأنسجة التي تسيطر عليها هذه الهرمونات على إظهار علامات البلوغ الجنسي الثانوية ، وعلى إنتاج الحيض ذاته ، وفي الحالات الأخرى ، التي تتميز بالنقص التام في هرموني الإستروجين والبروجيستيرون ، تتم المعالجة بالأدوية نفسها ، أيضا.

وعندما يعود الجهاز الصماوي إلى تأدية وظائفه كالمعتاد ، كما في السابق ، يتم وقف العلاج، وإذا كانت المرأة تنتج الإستروجين لكن الإباضة لا تحدث ، تتم إضافة دواء يحتوي على بروجستيرون ، مرة في الشهر لعدة أيام. وإذا كانت المريضة تنوي الحمل مستقبلا ، تتم معالجتها بواسطة أدوية تحفز الإباضة.

أحد الأسباب المؤدية لحدوث القصور الباكر في المبيض هو الإصابة بأحد الأمراض المناعية ، ففي هذه الأمراض يصاب جهاز المناعة في الجسم بالخلل ، فلا يعود الجسم قادرا على التعرف على أنسجته ، فيتعامل مع بعض الأنسجة على أنها أنسجة غريبة عنه ، وعليه مهاجمتها وطردها، لذلك يقوم بتشكيل أجسام مناعية ضدية تجول في الدم وتهاجم هذه الأنسجة وتخربها.

وبعض الحالات قد تكون قابلة للعلاج ، فيكون القصور مؤقتا ، ثم يعاود المبيض نشاطه ، وبعضها الآخر يكون القصور فيها نهائيا للأسف ، وبعد عمل التحاليل ومن خلال المتابعة يمكن الحكم بشكل أدق على الحالة وعلى تطورها.

وبعد سن البلوغ ، تصبح دورة الطمث عند معظم النساء طبيعية ، ويكون الفاصل بين الدورات متماثلا تقريبا ، ويستمر النزف الطمثي لما بين يومين وسبعة عادة ، والمتوسط هو خمسة أيام.

ويعد عدم انتظام الدورة الشهرية أمرا شائعا خلال فترة البلوغ أو قبل سن اليأس و انقطاع الدورة الشهرية ، ولا تكون المعالجة خلال هاتين الفترتين ضرورية عادة.

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية:

يرجع عدم انتظام الدورة الشهرية إلى عدة أسباب ، وهي:

الخلل في التوازن بين هرموني الإستروجين والبروجستيرون.

نقص الوزن الشديد أو زيادة الوزن الشديدة.

الإفراط في ممارسة التمارين ، والإرهاق النفسي ، واضطرابات الغدة الدرقية ، ووسائل منع الحمل ، إذ يمكن أن تؤدي اللوالب “intrauterine devices IUDs” أو حبوب منع الحمل إلى تبقيع “نزول القليل من الدم” بين الدورات الشهرية ، كما يمكن أن يسبب اللولب نزفا شديدا طمثيا أيضا.

وتشيع النزوف الخفيفة ، المعروفة باسم النزوف الاختراقية ، أو نزوف منتصف دورة الطمث ، عند استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة ، وهي أخف وأقصر من الدورات الشهرية الطبيعية عادة ، كما تتوقف في غضون الأشهر القليلة الأولى عادة.

ذات صلة

ذات صلة